الحكومة العراقية تشكل خلية أزمة لتوفير مطالب المتظاهرين

24/07/2018
تخرج ذو الفقار من الجامعة لكنه لم يجد حتى الآن فرصة عمل لينتهي به الحال هنا وسطى مئات من الشباب المتظاهرين في محافظة البصرة باتوا يخشون مجرد التفكير في مستقبله لم تهدأ البصرة التي تعاني من ترد شديد في الخدمات ولم تقتصر التظاهرات المستمرة منذ أكثر من أسبوعين على فئة الشباب شارك فيها كبار السن أيضا فالهم واحد والمعاناة واحدة البصرة هي الأغنى بين محافظات العراق فهي كما يقول الخبراء تعوم على بحر من النفط ومنها يصدر يوميا أكثر من ثلاثة ملايين برميل بينما يعاني أهلها من عدم وجود مياه صالحة للشرب في بغداد تحاول الحكومة تدارك ما يمكن تداركه يقول وزير التخطيط أن عدم وجود برلمان عاق تخصيص موازنة تكميلية وهو ما دفع الحكومة للبحث عن بدائل أخرى في كل وزارة شكلت خلية أزمة لتوفير التمويل اللازم لمعالجة المشاريع ذات الأولوية والتي لها مساس بحياة المواطنين لاسيما في مجال الماء والكهرباء وبات اتساع نطاق المظاهرات ووصولها إلى بغداد يقلق السلطات كثيرا احتواء المظاهرات لا إخمادها هو الحل هكذا يقول أصحاب الرأي في بغداد لكن توفير حلول حقيقية لاحتوائها لن يكون أمرا سهلا فالأزمة تتفاقم منذ أكثر من عقد من الزمن ويخشى أنها أوشكت على الانفجار وليد إبراهيم الجزيرة