هذا الصباح-حي أنافيوتيكا التاريخي وجهة سياحية مميزة باليونان

23/07/2018
قرميد وحجارة وخشب رفعت لشعوب قواعد البناء من الموارد المتاحة حولها وحولتها إلى منازل ثم أهرامات ومبان ومعابد تساهم في بناء حضارة إنسانية فتحت المجال واسعا لفنون العمارة التي جذبت الناس كي يسافروا إليها في أي مكان تكون فيه بين هذه الأزقة القديمة في العاصمة اليونانية حي هادئ يتوقف عنده الزمن للحظات تمليك إلى هندسة قديمة منازله صغيرة بيضاء صممت بألوان زاهية على شاكلة بناتها ليجعلوه حيا لا يقل أصالة عن قدم العاصمة اليونانية سكان هذا الحي أن يرشدوا الصياحين يضللون ضربهم أثناء الصعود إلى هضبة أكروبوليس الشهيرة في أثينا بني هذا الحي على الجانب الشمالي من بلدة مؤدية إلى الهضبة القديمة عام كان هذا المكان في حالة خراب كما أثينا كلها بعد حرب الاستقلال لكن هذه الهضبة أعيد إعمارها وظلت تحافظ على ألقها الخاص إشارات مرورية هنا فالبيوت صغيرة ولا تبلغ مساحة معظمها أكثر من مترا مربعا كما أنها محمية بقواعد ترميم صارمة هذا الحي جزءا من التراث المعماري في أثينا وظل يحظى بدعم كبير من وزارة الثقافة اليونانية تسعى الوزارة لتهدئة المخاوف على هذا الحي وحضرت إنشاء المطاعم والفنادق كي لا يستغل المكان تجاريا لكن سكانا كثيرين يخشون لاستغلال السياحية لمناصبهم ما يجعل ضمانات السلطات حبرا على ورق في عيونهم