"حرروا الكلمة".. شعار مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان

23/07/2018
مواجهة القمع بالفن هذا الدرب الذي سلكه مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في بيروت في دورته السنوية الثالثة اختار المنظمون شعار حرروا الكلمة بعدما لمس أن حرية الرأي في لبنان تنتهك مرارا وأن حالات ملاحقة الصحفيين والناشطين وحتى المواطنين بسبب آرائهم السياسية إلى توسع استنفرنا صراحة على هذا الموضوع الحريات في لبنان في خطر مقولة تتردد كثيرا هذه الأيام ولعل أكثر بواعث القلق أن الصحفيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي والمؤثرين في الرأي العام باتوا موضع مساءلة وشبهة بسبب انتقادهم لشخصيات سياسية ففي الأشهر الماضية مثول أكثر من صحفيا وناشطا أمام محققين وقضاة على خلفية دعاوى من سياسيين وترافقت هذه الحالات مع وقفات احتجاجية خصوصا وأن الاستدعاءات حصلت بسبب مواقف سياسية أو معلومات عن صفقات مشبوهة وصدر حكم بالسجن بحق صحفي بسبب إحدى هذه الدعاوى وهذا مؤشر أنه السلطة السياسية عم تخاطب المواطن بلغة واحدة إذا ما بتشبهنا تذهب للتحقيق وهايدا الشيء ترجم ببعض الانتهاكات ومن أبرز الانتهاكات بحسب الحقوقيين تخطي فترة التوقيف الاحتياطي المسموح بها وإجبار الموقوفين على توقيع تعهدات بالامتناع عن التعبير عن آرائهم بما يخالف الدستور اللبناني وعم يطبق عليها قانون العقوبات قانون العقوبات للجرائم مش للكلمة يعني الكلمة إذا واحد يعبر عن رأيه وسجلت تقارير المنظمات الدولية تراجعا في ترتيب لبنان فيما يتعلق بالحريات إلى جانب تحذيرات من التحول إلى نظام الدولة البوليسية خصوصا وأن الملاحقات طالت أكثر من ثلاثين صحفيا وناشطا في النصف الأول من العام الحالي جوني طانيوس الجزيرة بيروت