العدل الدولية تلزم الإمارات بلمّ شمل العائلات القطرية الإماراتية

23/07/2018
محكمة العدل الدولية تأمر الإمارات بلم شمل الأسر القطرية الإماراتية لحين البت في قضية انتهاك معاهدة مناهضة التمييز قرار ملزم غير قابل للاستئناف وإذا لم يحترم سيتدخل مجلس الأمن الدولي انتصرت الدوحة في المرحلة الأولى من الدعوى التي رفعتها ضد أبو ظبي وافق قضاة المحكمة التابعة للأمم المتحدة على الإجراءات المؤقتة التي طالبت بها قطر بانتظار الحكم النهائي في القضية التي قد تستغرق سنوات على الإمارات السماح للطلبة القطريين بإكمال تعليمهم أو الحصول على وثائقهم إذا أرادوا مواصلة دراستهم في مكان آخر وعليها ضمان حق القطريين برفع دعاوى لدى القضاء الإماراتي أكدت العدل الدوليه على ضرورة احترام الحقوق الفردية ضمن اتفاقية مناهضة التمييز أقرت المحكمة التابعة للأمم المتحدة أن أبوظبي اتخذت إجراءات تمييزية ضد القطريين دون سواهم إجراءات اتخذت بعيد إعلان ثلاث دول خليجية زائد مصر فرض حصار على قطر في يونيو 2017 طرد مواطنون قطريون من الدول الخليجية الثلاث ومنعوا أيضا من دخولها ما أدى إلى فصل عائلات من زواج مختلط حاولت الدوحة حل أزمة العائلات والطلبة الذين حرموا من مواصلة تعليمهم عبر القنوات الدبلوماسية لكن الدول الحصار رفضت الاستجابة وقطعت صلة رحم لذلك رفعت دعوى ضد الإمارات لأن السعودية والبحرين اللتين طبقت الأساليب نفسها المنتهكة لحقوق الإنسان والتمييز لم توقع على معاهدة التمييز لذلك لا يمكن مقاضاهما علما أن مصر أيضا غير موقعة على الاتفاقية تستند الدوحة في دعوتها إلى المعاهدة الدولية لإلغاء كل أشكال التمييز العنصري الموقعة عام 1965 وتعد من أولى الاتفاقيات الدولية بشأن حقوق الإنسان حتى قبل أن تصدر المحكمة في لاهاي قرارها أوضحت المتحدثة باسم الخارجية القطرية أن بلادها لا تهدف إلى تصعيد الأزمة مع الإمارات بل اللجوء للوسائل القانونية لرفع الضرر عن مواطنيها المتضررين من الإجراءات الإماراتية أما مسألة التعويضات فتلك مرحلة أخرى في مسار قضائي طويل الأمد فيما لا يعرف أمد هذا الشرخ الكبير وغير المسبوق داخل البيت الخليجي هل ستحترم أبو ظبي المرحلة الأولى من الدعوة وتلتزم به الحق الذي انتهك بسبب حسابات سياسية قد يستعاد بالتحكيم الدولي غير المسيس بعد أن سقطت حجج الإمارات الواهية خلال مداولات الأسابيع الماضية