الأردن: قرار بالقبض على مشتبه بتورطهم في "قضية الدخان"

23/07/2018
قضية فساد كبيرة تعود إلى واجهة المشهد في الأردن بعد يومين على نيل حكومة الرزاز ثقة البرلمان قضية الدخان كما تعرف ازدادت تعقيدا مع هروب المرتبط فيه الأول في القضية رجل الأعمال الأردني عوني مطيع خارج البلاد قبل يوم من دهم قوات الأمن مصانع تبغ كان مسؤولا عنها وتنتج سجائر بعلامات تجارية عالمية مزيفة القضية التي شغلت الأردنيين نجم عنها تهرب ضريبي بقيمة 220 مليون دولار ودفعت نوابا لمطالبة الحكومة بالكشف عن المنخرطين الحكومة سارعت بالقول إنها لن تقف مكتوفة الأيدي حيال قضايا الفساد وتعهدت بتقديم الضالعين فيها للقضاء لا حماية لفاسد ولا أحد فوق القانون فالفساد موجود في كل دول العالم والأردن ليس استثناءا عليها ولكننا لا نرضى حتى بالقليل أو الصغير منه وسنحاربه بكل ما أوتينا من أدوات انتقادات كثيرة تعرضت لها الحكومات السابقة حيال جديتها في محاربة التهرب الضريبي والفساد قضية الدخان تضع الحكومة الجديدة أمام محك جديتها في محاربة الفساد الذي يكلف الخزينة ملايين الدولارات وسط أزمة مالية تواجهها البلاد فالأردن عانى من قضايا مماثلة لم تكن آخرها قضية وليد الكردي المتهم بالفساد خلال رئاسته شركة الفوسفات الأردنية والذي حكم بتغريمه أكثر من أربعمائة مليون دولار