هذا الصباح- مهرجان للخيول العربية الأصيلة بسوريا

22/07/2018
علاقة حب تجمع بين الفرس بارعة ومدربيها حسين ثلاث سنوات عمر بارعة والمودة بينهما أيضا جميلة وقوية وسريعة يقول حسين تتعدد أسماء هذه الجياد وتختلف أعمارها ولكنها جميعا تنحدر من نسل الخيل العربي الأصيل النقي يتفوق الجواد العربي على أقرانه بصفات متعددة كالياقة والصبر والذكاء والوفاة الخيل العربية لا يستطيع تربيتها سوى القادرين ماديا فهي تحتاج إلى نفقات كثيرة حسبما يقول الحاج أبو محمد وهو ما دفعه إلى إقامة مهرجان يجتمع فيه مربون يلفتون الانتباه إلى أهمية وضرورة الاستمرار في تربية الخيول والاعتناء بها في مضمار مفتوح اصطفت أسرع الجياد وأقواها وبدأ الشوط الأول من السباق ومئات من أهالي المنطقة ينتظرون عند خط النهاية بشغف لمعرفة لقب خيل شمال سوري الف متر قطعتها الفرس بارعة بأسرع ما أمكن والعرب تقول الفرس من الفارس في إشارة إلى أثر العلاقة بينهما في السباق يعتبر الشمال السوري من أوسع المناطق الجغرافية لتربية الخيول في سوريا حسبما يقول القائمون على المهرجان مئات من الخيول العربية الأصيلة المنحدرة من سلالة إرسان وغالبيتها من الكحيلان ثم وجميعها من ذوات الدم الحار كما يعتقد من يقتنيها بعيدا عن المهرجان والجوائز يقول مربو الخيول إن العلاقة بين الخير والفارس لا يفهمها إلا من عايشها الخيول العربية تتميز بذكائها فهي تميز بين مالكها وسايسها ومدربها كما أنها تفرح وتحزن ادهم ابو الحسام الجزيرة ريف حلب الغربي