المستوطنون يستأنفون اقتحام المسجد الأقصى

22/07/2018
لحظات خشوع أثناء الصلاة قد يبدو المشهد طبيعيا لكن ليس إن كان الأمر يتعلق بيهود يؤدون طقوسهم في المسجد الأقصى المبارك تجاوزت مرحلة اقتحاماتهم الزيارات العادية والأعداد الطبيعية لتتعدى ألف مستوطن في اليوم الواحد لا في الشهر وقد باتت طقوسهم الدينية جزءا منها بينما يمنع الفلسطيني حتى من رفع علمه بل ويعتقل لهذا السبب خطة ممنهجة ومبرمجة ليس فقط تحريض تحريض من قبل الجماعات المتطرفة وإنما هذا خطة مبرمجة وممنهج من قبل الاحتلال يفرض واقعا على المسجد الأقصى بهذا الحشد الكبير الذي هؤلاء المتطرفون والاحتلال وفي الوقت ذاته منع كثير من الفلسطينيين من دخول الأقصى والصلاة فيه الاحتلال اليوم وصل إلى مرحلة خطيرة جدا ومفصل خطير جدا من حيث منع أهل القدس ومن حيث اعتقالهم ومن حيث إبعادهم وأيضا من حيث التضييق عليهم وإحلال بشر والمقتحمين مكانهم في المسجد الأقصى استبقت سلطات الاحتلال تأمين اقتحامات المستوطنين في ذكرى ما يسمونه خراب الهيكل باعتقالات واسعة لنشطاء مقدسيين وفي ظل هذا الدعم الحكومي تجد المستوطنين المنتشرين في أزقة البلدة القديمة يتمادون أكثر فيعتدون على الفلسطينيين في المكان وتراهم يمضون في خط ثابتة دون أي رادع سعيا لتحقيق رؤيتهم وإحكام سيطرتهم على أحد أقدم مساجد المسلمين لا تفوت إسرائيل فرصة إلا وتسعى من خلالها لسلب سيادة على الأماكن الدينية في القدس المحتلة ولا عجب أنها استغلت تشتت العرب والقرار الأميركي اعتبار القدس عاصمة لها لتسريع تنفيذ مخططاتها وتهويد المدينة ومقدساتها لاسيما تقسيم المسجد الأقصى المبارك نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة