هذا الصباح-سوق نزوى أحد أشهر الأسواق الشعبية بعُمان

20/07/2018
منذ الصباح الباكر يحرص عبد الله على الحضور إلى دكانه في سوق نزوى الشعبي حيث يدير إلى جانب والده وأشقائه عددا من الدكاكين والمحلات التجارية التي تبيع المنتجات الحرفية والتقليدية المصنوعة بأيد علمانية يشعر عبد الله بالفخر بعمله ويقول إنه جزء من ميراث الآباء والأجداد وينبغي الحفاظ عليه يقتض عشرات الشبان والأطفال الذين يأتون لاكتساب وصقل مهاراتهم وتعلم ما أتقنه الآباء والأجداد يرى أولئك أن ثقافة العصر الجديدة لا تتعارض مع طبيعة عملهم التقليدي فالموروثات الشعبية تشكل جزءا من الهوية الوطنية والعمق الحقيقي للعمانيين تمثل صناعة الخناجر والفضة والنحاس وبيع التمور وصناعة الانجرار الدينية أبرز الحرف في سوق نزوى وهي تمثل شواهد تاريخية على حضارة ضاربة في أعماق التاريخ زالت الأسواق العمانية لاسيما الشعبية منها تزخر بعشرات من الشبان الذين يعملون في مختلف الصناعات والحرف التقليدية ويحرص أولئك على اقتفاء أثر آبائهم وأجدادهم من خلال التمسك بتلك المهن التي أفنوا أعمارهم فيها وأتقنوها على مدى سنوات كثيرة سمير النمري الجزيرة من مدينة نزوى سلطنة عمان