الصراع على الموانئ النفطية في ليبيا

02/07/2018
بعد أن كانت ليبيا تصدر النفط إلى كل أنحاء العالم تثير المواجهة الجديدة بين حكومة الوفاق الوطني وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر احتمال انخفاض الإنتاج لفترة طويلة بعد أن كانت تضخ أكثر من مليون برميل يوميا من أبرز المواقع التي تسيطر عليها قوات حفتر موانئ السدرة ورأس لانوف والبريقة والحريقة وزويتينة ويبلغ إجمالي صادرات هذه الموانئ الخاضعة لحفتر نحو 780 ألف برميل يوميا حتى نهاية مايو أيار الماضي أما الموانئ النفطية الخاضعة لسيطرة حكومة الوفاق فهي مليتا غرب طرابلس وميناء الزاوية النفطي غربي البلاد وتبلغ الخسائر الإجمالية اليومية في الميناءين ثمانمائة وخمسين ألف برميل من الخام وسبعمائة وعشرة ملايين قدم مكعبة من الغاز الطبيعي وأكثر من عشرين ألف برميل من المكثفات كما بلغت خسائر الخزانة العامة منذ هجوم حرس المنشآت النفطية على ميناء السدرة ورأس لانوف في حزيران يونيو الماضي 650 مليون دولار وبحسب بيان المؤسسة الوطنية للنفط فإن حالة القوة القاهرة تقضي أيضا بإيقاف كامل لإنتاج حقول زويتينة الذي يبلغ خمسة عشر ألف برميل وإيقاف الإنتاج من حقول شركة الواحة للنفط بمعدل ثلاثمائة ألف برميل وإيقاف إنتاج حقول شركة الخليج ومصفاة طبرق وإيقاف كامل لحقول وينترشل ووصلت الخسائر الإجمالية للإيرادات الناجمة عن عمليات الإغلاق هذه حدود 67 مليون دولار بينما تراجع إنتاج النفط الليبي على خلفية اشتباكات الهلال النفطي ما بين 660 و700 ألف برميل يوميا