مصادر قبلية: القوات السعودية خرقت اتفاق المهرة

19/07/2018
من جديد تحاول السعودية الالتفاف على المطالب الجماهيرية في محافظة المهرة جنوب شرقي اليمن وتتراجع عن الاتفاق الذي وقعته مع المعتصمين الرافضين لتمددها العسكري وسيطرتها على المنافذ البرية والبحرية والجوية بالمحافظة هذا ما أكدته الوقائع على الأرض بعد أن شرعت القوات السعودية في المهرة في استحداث نقطة تفتيش تقع بين من شح ومركز المحافظة مدينة الغيضة وقد أكدت مصادر قبلية أن طائرة عامودية وأربع مدرعات ساندت هذه القوات التي انتقلت إلى وادي تنال في نقطة تديرها قبيلة بيت كده وكان مصدر قبلي قد أكد أنه تم إجراء أي اتصال بالحكومة اليمنية في عدن لإبلاغها بالاستياء من خرق الاتفاق من قبل القوات السعودية مؤكدا أن ذلك قد تكون له ردود فعل من أبناء المهرة فرق الاتفاق من الجانب السعودي أكدت تصريحات رئيس أركان القوات الخاصة في محافظة المهرة محمد المهدي الذي قال إن القوات السعودية مازالت تسيطر على جزء من مطار المحافظة وإن الاتفاق لم يتم استكمال تنفيذه هذه التطورات تأتي بعد أن سبقتها قرارات من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي كما يبدو يتعرض لضغوط سعودية في محاولة من السعودية لإقالة المسؤولين في السلطة المحلية في المهرة الذين ناصروا الاعتصامات التي استمرت لأشهر وهو ما دفع اللجنة المنظمة لاعتصام المهرة لاعتبارها جاءت بسبب ضغوط سعودية بهدف الالتفاف على الاتفاق الذي تم سابقا بين المعتصمين والسلطات وكانت اللجنة التنظيمية لاعتصام المهرة قد علقت اعتصاما لمدة شهرين لإفساح المجال لتنفيذ المطالب الستة التي قدمها المعتصمين