الكنيست الإسرائيلي يصدق بالأغلبية على "قانون القومية"

19/07/2018
لم تحدث مفاجآت في كنيست إسرائيل فقانون القومية أصبح نافذا ليضاف إلى القوانين الإسرائيلية الأساسية لم تمنع انتقادات دولية ومحلية واسعة تشريع هذا القانون الذي يمنح اليهود تفضيلا عن غيرهم ويقول إن إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي ودولة لليهود وعاصمتها القدس الموحدة لكن دون أن يذكر أين تقع حدود هذه الدولة ثمة من يحاولون زعزعة أسس وجودنا ولهذا قمنا بتسمية هذا القانون يمنح القانون حقوقا حصرية لليهود دون غيرهم مغيبا بذلك الفلسطينيين ويجعل حق تقرير المصير في إسرائيل حصريا لليهود كما يلغي القانون مكانة اللغة العربية كلغة رسمية في البلاد القانون يكرس التمييز ويعمق من هذا النظام الأبارتهايد ويعمق من انحدار إسرائيل نحو الفاشية وهو ذات الموقف الذي عبرت عنه القيادة الفلسطينية بوصف القانون بأنه محاولة عبثية لإلغاء الوجود الفلسطيني عندما ينص القرار نصا على أنه حق تقرير المصير هو لليهود فقط ويتناسوا 20 في المائة من سكان فلسطين العرب هو شطب للسكان الفلسطينيين والعرب هو التمهيد للتطهير العرقي لهم هو التمهيد لحرمانهم من أي حقوق هو التمهيد لأن مصيرهم سيقرره يهودي يشمل القانون بنودا عدة تسلب الفلسطينيين حقوقهم كما يدعو لإقامة بلدات ومستوطنات لليهود دون غيرهم ويتنكر للحقوق القومية والجماعية للفلسطينيين داخل الخط الأخضر على مدى سنوات سعت إسرائيل لخلق علاقة بين اليهود وبين هذه الأرض بينما عملت في الوقت ذاته لمحو علاقة الفلسطينيين التاريخية والوجودية بها فمارست ضدهم نظام فصل عنصري لإقصائهم وتهميشهم أما الآن فقد تحولت تلك الممارسات العنصرية إلى قوانين أساسية في دولة تصف نفسها بالديمقراطية نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية