عـاجـل: غريفيث: إنهاء الأزمة في اليمن يعد ضرورة أكثر من أي وقت مضى خاصة بعد هجمات أرامكو

هذا الصباح-حي عريق بشنغهاي يواجه غزو ناطحات السحاب

18/07/2018
في زقاق ما يسمى بالأحلام المسيرة قد يكون هذا البيت الوحيد الذي يتماشى مع اسم الزقاق الواقع في حي ناوشيما العتيق فقد حظي صاحب البيت السبعيني بما لم يحظ به غيره من الجيران الأمر الذي أثار حفيظتهم وأوقد غيرتهم وهم الذين يقبعون في بيوت يعود تاريخ إنشائها إلى عشرينيات القرن الماضي تم اختيار بيته دون سواء من قبل برنامج تلفزيوني لإعادة ترميم البيوت العتيقة خطوة بخطوة تحول البيت المتهالك إلى منزل عصري من ثلاثة طوابق منذ أربع سنوات تم اختيار بيت لترميمه من قبل برنامج تلفزيوني محلي وقد أصبح الآن مجهزا بأحدث الآلات المنزلية الكهربائية وحمام خاص وتكييف وهو ما لا يتوفر في البيوت بحي العتيق لذلك لا أفكر في مغادرة منزلي ولن أرضى بهدمه مهما كان مبلغ التعويض مرتفع ليس كل الجيران قادرين على مواجهة قرار الحكومة المحلية بهدم منازلهم القديمة فهذه البيوت تتشارك السقف نفس والمشاكل ذاتها وأي مبلغ مالي تقدمه السلطات كفيل بتعويضهم عن العيش في حي له شيمن الذي يعود تاريخ إنشائه إلى نحو قرن من الزمن ولإفساح المجال ناطحات السحاب التي تتميز بها مدينة شانغهاي في الوقت الراهن لابد من الحفاظ على آخر الأحياء العتيقة في شنغهاي فهي روح المدينة وأصالتها ما نلاحظه اليوم أن كل المدن متشابهة في المباني الشاهقة الواجهات الزجاجية أما المدن المميزة فيجب أن تخلق التوازن بين الأصالة والحداثة وبالنسبة لضيق المساحة فيمكن ترميم البيوت لتصبح بيوتا كبريتية حليفة تم بالفعل هدم أكثر من مائة ألف متر مربع من مساحة المدينة القديمة بشنغهاي التي تمتد على أكثر من كيلو مترين مربعين وشيئا فشيئا تقلص عدد المنازل العتيقة بنسبة فالمدينة تسعى إلى المحافظة على وتيرة نمو متميزة حيث تجاوز الناتج المحلي الإجمالي لها نحو أربعة مليارات دولار خلال العام الماضي فقط هنا في الأزقة الضيقة للحي العتيق حيث تصارع آخر المباني القديمة في شانغهاي للبقاء تتحول الحداثة إلى خطر يهدد معالم ثقافية صمدت لعقود طويلة شيماء توي الجزيرة