منظمة دولية: ليبيا وإيطاليا مسؤولتان عن غرق لاجئين بالمتوسط

18/07/2018
تتكرر هذه المشاهد في عرض البحر المتوسط يتنامى معها أعداد الضحايا من طالبي اللجوء وتتصاعد في المقابل ككل مرة الخلافات بين الحكومات والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الأنقاض لم تنجو من هذه المحنة ولاجئة كاميرونية بينما لقيت امرأة ثانية وطفل مصرعهما في حادثة تعزوها منظمة بروكسي بابن إلى سوء التعامل مع مثل هذه الحالات استنكر إحدى مهام الإنقاذ في المياه الدولية من قبل السفينة التجارية ريدز التي تخلت عن قارب في الليل خفر السواحل الليبي بدوره لا يعرف كيف يتعامل مع الحالات الطارئة تأخر ليلتين وتخلى عن امرأتين وطفل في بقايا قارب بعد أن المنظمة صدت بها على الحكومة الايطالية لدعمها خفر السواحل الليبي الذي تتهمه بالتسبب في إغراق القارب اتهامات متكررة شددت البحرية الليبية نفيها محملة المسؤولية لمهربي البشر والمنظمات الحكومية تتواتر موجات اللجوء بهدف بلوغ الحلم الأوروبي وتتكرر معه الأحداث المأساوية سواحل شمال قبرص أكانت بدورها مسرحا غرق قارب يحمل مهاجرا تركنا خفر السواحل التركي عدد منهم فيما غرق آخرون أكثر من من طالبي اللجوء غرقوا في عرض المتوسط منذ بداية هذه السنة وفق أرقام الهجرة الدولية رقم يظل إن تراجع مقارنة بالسنوات الماضية مثير للقلق ويتحدث الاتحاد الأوروبي عن تراجع عدد الوافدين إلى شواطئه عبر ليبيا بنسبة في المائة ويتستر في المقابل على الخلافات الحادة داخله بشأن استقبال سفن اللاجئين بعد صعود عدد من الحكومات اليمينية الرافضة لسياسة اللجوء رافض ترفع إيطاليا صداه عبر تأكيدها أن الوقت حان لاقتسام ما تعتبره عبئا مع شركائها الأوروبيين وتجديد مطالب ينشأ مخيمات لهم في دول شمال أفريقيا فيما تعلو أصوات أخرى داعية إلى التسريع في معالجة أسباب الهجرة في البلدان الأصلية فقر مدقع وجوع مهلك وحروب قاتلة وتلك مآس قد يطول مسار حلها