طهران تستعرض قدراتها لمواصلة برنامجها النووي

18/07/2018
ظل الملف النووي الإيراني أحد أكثر الملفات سخونة منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران عام وتوعد طهران بعقوبات القاسية بينما بقيت أطراف الاتفاق الأخرى روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ملتزمة به وعلى خلفية سيف العقوبات المسلط عليها تصعد طهران أيضا من لهجتها وتعلن جاهزيتها لزيادة تخصيب اليورانيوم إذا فشلت مفاوضاتها مع شركائها الأوروبيين وأعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية أن لدى بلاده مخزونا يكفي لإنتاج كل احتياجات إيران من الطاقة النووية لثلاث سنوات دون أي مساعدة من الخارج افتراض أننا بدأنا اليوم بإنتاج ألفا من الطاقة النووية وهو أقصى ما تحتاجه البلاد في هذه المرحلة فإنه وبوجود هذا المخزون من اليورانيوم والمواد الأولية بإمكاننا إنتاجه ذلك لمدة ثلاث سنوات محادثات إيران مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا مستمرة حول موقفها حيال أي عقوبات أميركية تفرض على طهران وضمن رفض واشنطن القاطع إعفاء أي شركة أوروبية تعمل في إيران من العقوبات والتشديد على عدم تشجيع أي تعامل تجاري معه مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني ذكر أن الرئيس الأميركي الطلبة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخيرة الاجتماع مع روحاني ثماني مرات ولم توافق إيران لأن الطلبات قدمت في وقت كانت ترمب يمهد فيه للانسحاب من الاتفاق النووي يتطلعون لعقد اتفاق جديد مع إيران برؤية إدارته طبعا بحيث يشمل البرنامج النووي والتحفظات على دور طهران الإقليمي وهو ما ترفضه إيران التي أعلنت مرارا أنها لن تتفاوض مطلقا حول الاتفاق المبرم ورسالتها في هذا الصدد وصلت لواشنطن ولشركائها الآخرين في الاتفاق