بدء إجلاء الأهالي والمقاتلين من بلدتي كفريا والفوعة

18/07/2018
دخول الحافلات التي تنقل أهالي بلدتي كفريا والفوعة باتجاه مناطق سيطرة النظام طبعا هذه الحافلات والمقدر عددهم بحوالي مائة حافلة من المفترض أن تنقل ستة آلاف وخمسمائة شخص تقريبا من البلدتين وهذا العدد هو العدد قل لي للأهالي المقاتلين التابعين للنظام والميليشيات المساندة له داخل هاتين البلدتين بريف إدلب طبعا هذا الاتفاق هو ليس اتفاقا جديدا وإنما هو مكمل الاتفاق السابق أو ما يعرف باتفاق المدن الأربع وهنا نقصد كفريا الفوعة الزبداني ومضايا من المفترض أيضا أن يخرج ألف وخمسمائة شخص معتقلين لدى قوات النظام السوري طبعا هم من الأهالي والمتظاهرين الذين اعتقلوا خلال السنوات الماضية إضافة إلى أربعين مقاتلا كان حزب الله اللبناني قد أسرهم خلال معارك سابقة تحديدا عنده منطق زينب في ريف دمشق أيضا هناك أربعة مقاتلين هم أسرى داخل هاتين البلدتين أيضا من المفترض أن يخرج وفق هذا الاتفاق