إقبال كبير على الترشح بالانتخابات البلدية والجهوية بموريتانيا

18/07/2018
إقبال كبير في موريتانيا على المشاركة في الانتخابات البلدية والجهوية التي ستجري في الأول من أغسطس آب المقبل فالأحزاب التي يقدر عددها 105 أحزاب تتنافس على 219 بلدية وثلاثة عشر مجلسا جهويا يتم انتخابها لأول مرة في البلاد بعد إلغاء مجلس الشيوخ الغرفة الثانية من البرلمان واستعدادا لهذه الانتخابات الحاسمة أبرمت أحزاب المعارضة اتفاقيات تخولها التقدم بلوائح مشتركة ومساندة بعضها في الشوط الثاني بينما حرص حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم أن يكون الحزب الوحيد الذي ينافس في جميع الدوائر الانتخابية ووقعت أحزاب الائتلاف المؤيدة للحكومة تحالفا بالدعم المشترك في جولة الإعادة كل الطيف السياسي والمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة في موريتانيا وذلك تحت ضغط عوامل بعضها إلزامية تترشح للأحزاب السياسية ذانها البحث عن المصداقية وخوف من الحلي وثالثها واستحضار والفاعلين السياسيين الكبار أو الناخبين الكبار الاستحقاقات الرئاسية مفصلية في السنة القادمة تحضيرا لها وتحث الأحزاب الناخبين على التسجيل في اللوائح الانتخابية للمشاركة بكثافة في الانتخابات قبل انتهاء الآجال القانونية لذلك في نهاية شهر يوليو تموز الجاري وقد بلغ عدد الناخبين في آخر انتخابات قرابة مليون وأربعمائة ألف ناخب للمرة الأولى منذ سنوات ستشهد موريتانيا انتخابات يشارك فيها كافة الطيف السياسي بأغلبيته ومعارضته لذلك ينظر مراقبون إليها باعتبارها مرحلة حاسمة لرسم ملامح المشهد السياسي وتحديد الوزن الانتخابي للأحزاب قبل الانتخابات الرئاسية الجزيرة نواكشوط