طهران تقاضي واشنطن في محكمة العدل الدولية

17/07/2018
طهران تشتكي واشنطن لدى محكمة العدل الدولية قال وزير خارجيتها محمد جواد ظريف إن الشكوى تهدف إلى تحميل الولايات المتحدة مسؤولية إعادة فرض عقوبات أحادية بشكل غير مشروع وأضاف أن بلاده تتمسك بسيادة القانون في مواجهة ما سماه ازدراء الولايات المتحدة للدبلوماسية والالتزامات القانونية يجب التصدي لخرقها المعتاد للقانون الدولي ختم كلامه لجوء إيران إلى محكمة العدل الدولية يأتي ردا على قرار الرئيس دونالد ترامب في مايو أيار الماضي بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام كما أعلن حينها إعادة فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية وعلى الكيانات التي تتعامل معها إعلان خلق حينها فوضى في صفوف الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق والمتمسكة به كأفضل خيار لحل الخلاف مع طهران بشأن طموحاتها النووية ولكن بعض المسؤولين الإيرانيين ينظرون بتفاؤل كبير لتصريحات المسؤولين الأوروبيين عن رفضه الانسحاب من الاتفاق فعمليا واشنطن ستفرض أيضا عقوبات على الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران كما أبلغت دولا بأن توقف كل واردات النفط الإيرانية بحلول الرابع من نوفمبر تشرين الثاني وإلا واجهت إجراءات مالية أميركية في حال الاستجابة لهذا التهديد وستتقلص إيرادات إيران من العملة الصعبة من تصدير النفط وقد يؤدي ذلك إلى تحويل كثير من الإيرانيين مدخراتهم إلى الدولار وانهيار قيمة العملة المحلية عملة سبق أن تضررت من المصاعب في البنوك المحلية حتى الآن لم تحسم طهران قرارها بشأن البقاء في الاتفاق النووي أو الانسحاب منه منتظرة عودة فرض العقوبات الأميركية لإعلان قرارها انتظار مصحوب بنبرة التهديد بالعودة إلى تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة إذا حاول الأوربيون التملص من تقديم الضمانات أو تباطؤ في ذلك كما حذر وزير الاستخبارات الإيرانية اللجوء إلى القضاء الأممي مسألة إجرائية أم ورقة ضغط إيرانية قد لا يكترث لها ترمب كثيرا