هذا الصباح- موت غامض لأشجار الباوباب الأفريقية المعمرة

16/07/2018
في وسط الطبيعة في منطقة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا تقف هذه الشجرة شامخة فهي واحدة من أقدم الأشجار المعمرة في العالم العلماء عمرها 2500 عاما شجرة البابوي الإفريقية التي تتميز بضخامتها ويمكن أن يصل طول الشجرة إلى عشرين مترا أما محيطها فيبلغ ببعض الأنواع 42 مترا يطلقون عليها السكان هنا شجرة الحياة تشوفها يخزنوا كميات وفيرة من المياه تصل إلى مائة وأربعين ألف لتر أما جذعها وأغصانها الصلبة ستستخدم في البناء وتوفير المأوى مئات القرويين تستخدم ثمارها في تحضير المشروبات المختلفة التي تخلط أحيانا مع الحليب والزبادي فتزيد من قيمتها الغذائية تجعلنا أقوياء ثمار هذه الشجرة تعمل مثل الدواء وتمنحنا الطاقة هذه الشجرة بضخامتها باتت معرضة للموت المفاجئ في الآونة الأخيرة وكثيرا ما يتفاجأ السكان بسقوط الشجرة على الأرض دون سابق إنذار وقد أفاد مسح نشرته مجلة معنية بالنباتات الطبيعي الشهر الماضي بموت من أصل ثلاثة عشر شهرا أبواب بالغة الكبار وهي أرقام تنذر بالخطر خاصة وأن العلماء لم يجدوا تفسيرا لهذه الظاهرة بعد وإن كان البعض يرجح أن تكون نتيجة للتغير المناخي