قوات النظام تسيطر على مواقع مهمة بريفيْ درعا والقنيطرة

16/07/2018
مواقع مهمة وإستراتيجية في جنوب سوريا تقول قوات النظام إنها سيطرت عليها بعد معارك مع فصائل المعارضة المسلحة وغيرها أبرز هذه المواقع بحسب الإعلام الرسمي للنظام هي تل الحارة في ريف درعا الغربي وهو تل مرتفع يكشف منه معظم مناطق الجولان السوري المحتل في ريف القنيطرة المتصل بريف درعا غربي يعلن النظام السوري أنه سيطر على بلدة مسحوقة وعلى تليها أيضا بعد معارك مع فصائل المعارضة بينما تعلن المعارضة المسلحة عن قتل عسكريين وتدمير عتاد عسكري لقوات النظام خلال هذه المعارك وبلدة مسحة وعموم محافظة القنيطرة هي منطقة مهمة وحساسة لملاصقتها الحدود مع الجولان السوري المحتل وليس فقط عن طريق العمليات العسكرية وإنما من خلال تسويات واتفاقيات مع المعارضة تدخل قوات النظام قرى وبلدات في المنطقة المتبقية للمعارضة المسلحة من ريف درعا الغربي كما يقول الإعلام الرسمي للنظام وتسليم سلاح المعارضة الثقيل ورفعوا علم النظام هما أبرز بنود هذه التسويات وربما في وقت لاحق يتم إخراج الرافضين لهذه التسويات سواء من مقاتلي المعارضة أم من المدنيين نحو الشمال السوري كما حدث خلال الساعات الماضية في درعا البلد مهد الثورة السورية إذن تتقلص مساحة سيطرة المعارضة المسلحة لصالح قوات النظام في جنوب سوريا وتقترب الأخيرة أكثر فأكثر إلى حيث سمح لها بل يمكن القول إلى حيث يرغب في وجودها أكثر من أي طرف آخر أي إلى الحدود مع الجولان السوري المحتل بينما يبقى معلقا والحال هذه مصير مناطق سيطرة تنظيم الدولة في حوض اليرموك الملاصق أيضا للجولان السوري المحتل