السلطة تقرر بدء العام الدراسي مبكرا واستثنائيا بالخان الأحمر

16/07/2018
رغم الحر الشديد عبرت سناء طرقا وعرة وبدل الاستمتاع بإجازة الصيف حملت حقيبتها ولبت النداء النشيد الوطني بحضور المسؤولين وعدد من السفراء الدوليين رسالة 187 طالبا نريد أن نتعلم وصلوا من ستة تجمعات إلى ما يشبه المدرسة مدرسة الخان الأحمر بنيت قبل سنوات من إطارات السيارات وزير التربية والتعليم أعلن افتتاح العام الدراسي مبكرا واستثنائيا في تجمع الخان الأحمر خطوة ارتأتها الحكومة الفلسطينية دعما للأهالي في مواجهة جرافات الاحتلال ربما تشكل حالة حرج للعالم الذي يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني والعالم الذي لا يقف مع الشعب الفلسطيني كيف يرضى على ضميره وأن يزيل المدرسة كيف سيرضى على ضميره أن يحارب هؤلاء الأطفال كما رأيتم يافعين صغار لذلك إحنا بنقول الرسالة هي رسالة ثبات وصمود وبكافة الوسائل والسبل القانونية يقاومون الاحتلال علهم يمنعون هدم التجمع وإن فشلوا سيتوجهون إلى المحاكم الدولية المحامون أمام المحكمة متماسك لأنه يستند إلى مخطط هيكلي منظم حسب الأصول يستند إلى ملكية الأراضي مملوكة طابو مسجلة بأسماء أصحابها الفلسطينيين غير قادرة وغير معلنة كدولة ولا يستند أيضا إلى عقود إيجار بين أصحاب الأرض وأصحاب سكانها لذلك هذا الملف إن شاء الله سننتصر به وهذا التجمع هو واحد من بين أربعة وعشرين تجمعا مهددا بالهدم بهدف إقامة المشروع الاستيطاني المسمى هنا يقولونه أقوى من الرصاص والطلبة يصرخون بصوت عال سنبقى هنا بين السماء والأرض فالقضية ليست بقضية سكن بل إنها قضية وطن جيفارا البديري الجزيرة الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة