هذا الصباح- سجناء يعتنون بحدائق العاصمة الإيطالية

15/07/2018
شمس الصباح الصيفية الدافئة في العاصمة روما لم تكن السبب الوحيد لاستعادة هؤلاء الأشخاص وهم داخل هذا الباص فعكس بقية الأيام هذا صباح مميز لهم فهم فيه يتذوقوا طعم الحرية لكن لساعات قليلة من خلال مهمة يخرجون فيها من أسوار السجن المظلمة إلى رحابة الحدائق المشرقة الغرض ليس تنزه أو الاسترخاء بين أحضان الطبيعة إنما العمل بجد في تنظيف وري المساحات الخضراء في خطوة تهدف إلى تأهيلهم تدريجيا للانخراط في المجتمع خاصة وأن فترة عقوبتهم في السجن ليست بالطويلة من يدري قد يجادل أحدنا هذه المهنة لكسب رزقه عوضا عن العودة مرة أخرى إلى السجن تعتبر روما إحدى أكثر العواصم الأوروبية خضرة وتقدر مساحتها الزراعية بنحو ثلاثة وأربعين ألف هكتار وهي جميعها بحاجة ماسة إلى العناية بها نود أن نجعل هذا المشروع مستمرا لأنه مفيد ويجعل السجناء يشعرون بقيمتهم في المجتمع يعمل السجناء خمسة أيام في الأسبوع بمعدل ست ساعات في اليوم الواحد وكثير منهم يشعرون بسعادة كبيرة رغم المجهود الذي يبذله وقد أعربت مدن إيطالية أخرى عن نيتها تكرار هذه التجربة بعد نجاحها في روما