عـاجـل: وسم ميدان_التحرير يتصدر قائمة الترند المصري بأكثر من مليون و30 ألف تغريدة

القصرين التونسية تحتضن أولى محاكمات العدالة الانتقالية المرتبطة بالثورة

14/07/2018
سبع سنوات من الصبر والمثابرة فرضت إقامة هذه المحاكمة أملا في الإنصاف وكشف الحقيقة لعائلات مكلومة تنتظر بفارغ الصبر استرداد حقوق أبنائها ممن استشهدوا أو جرحوا خلال الثورة هذه أول محاكمة مدنية في إطار العدالة الانتقالية بعد أن نظر فيها القضاء العسكري في السنوات الماضية وخيبت أحكامه آمال العائلات كما يرددون باستمرار المحاكمة التي تدور أطوارها في مدينة القصرين تحمل رموزا ودلالات سياسية وقانونية جمة فالقصرين قدمت مع مدينة تالا من نفس المحافظة أكبر عدد من شهداء الثورة شهيدا قضوا في أربعة أيام في موجة قمع عاتية كانت تريد إخماد روح الثورة عائلات الشهداء لا تقابل القمع والقتل بروح انتقامية مماثلة بل تقابله بطلب واحد بتحقيقه قد تطمئن القلوب خصصت المحكمة جلستها الأولى للاستماع إلى أفراد من عائلات الشهداء أعادوا سرد الوقائع في أجواء يخيم عليها الحزن وذكرت الحاضرين بظروف مريرة عاشوها غير أن المحكمة ورغم أهميتها فإنها لم تخلو من إخلالات إجرائية عبر عنها المحامون وأخطرها غياب المتهمين في القضية يصنف المتهمون في هذه القضية البالغ عددهم خمسة وعشرين بأنهم من أخطر القيادات الأمنية ممن سخرهم الرئيس المخلوع بن علي لحمايته ولقمع تحركات شعبية مشروعة وخطورة ما اقترفوه أججت مطالب بكشف الحقيقة حتى لا يتكرر ما حدث مرة أخرى جلسة ستتلوها جلسات أخرى والأمل الذي يحدو الجميع هنا هو أن تحقق العدالة الانتقالية ما لم يحققه القضاء العسكري على امتداد سنوات لطفي حجي الجزيرة من مدينة القصرين وسط غرب تونس