استفادة الاقتصاد الروسي من بطولة كأس العالم

14/07/2018
ماذا ستربح الدول من استضافة بطولة كأس العالم سؤال يتجدد بمناسبة مونديال روسيا لهذا العام طبعا هناك نتائج اقتصادية مباشرة وأخرى غير مباشرة لاستضافة هذا الحدث الرياضي بالنسبة لروسيا هناك توقعات بأن تكون العائدات بحدود 30 مليار دولار خلال عشر سنوات ما بين وذلك نتيجة المشاريع الاقتصادية الضخمة التي تم إطلاقها والتي أعطت دفعا وانتعاش لمختلف القطاعات الاقتصادية في البلاد هذا الرقم يمثل تقريبا ضعف ما تم إنفاقه بهذه المناسبة حيث خصصت روسيا أربعة عشر مليار دولار لأجل البنية التحتية ولتشييد وتطوير الملاعب التي ستستضيف مباريات هذه البطولة هذا الرقم يبقى رقما قياسيا وهو الأكبر في تاريخ هذه البطولة فمونديال البرازيل عام 2014 كلف تقريبا أحد عشر مليار دولار بينما مونديال جنوب أفريقيا عام 2010 كلف فقط ستة مليارات دولار سيزور روسيا بمناسبة هذا المونديال مليون ونصف مليون مشجع من مختلف مناطق العالم وهذا عدد ضخم سيعطي دفعا لمختلف القطاعات الاقتصادية بما في ذلك المواصلات والسياحة والتجارة هذا العدد الضخم وفقا لبعض التوقعات سينفق خمسة مليارات دولار على الغذاء وعلى السكن كما سينفق تقريبا مليار ونصف مليار دولار على شراء الهدايا ماذا عن عائدات الفيفا التوقعات تقول أن العائدات ستكون تقريبا بحدود ستة مليارات دولار تقريبا نصف هذه العيادات ستأتي من حقوق البث التلفزيوني التي تم بيعها وهذا القطاع أصبح قطاعا اقتصاديا قائما بحد ذاته 30 بالمئة ستأتي من حقوق التسويق حصة الفيفا من بيع التذاكر هذه الأرقام تعطي فكرة عن سبب تنافس الدول لاستضافة هذا الحدث الكروي العالمي