هذا الصباح- الأردن.. وجهة سياحية متعددة الاختيارات

13/07/2018
كلما اجتمع وقيل في جبال الريف وشغفه ستجده وتتعرف عليه في تجربة سياحية جديدة نزل سياحي يحاكي الحياة الريفية في الأردن أصبح الآن مقصدا للجمهور طلبا للراحة والاستجمام يتجلى سحر الريف هنا ببيت نار الذي يقدم خبزا عربيا خالصا بأسلوب غاية في البساطة لكنه بطعم الأصالة والجودة ودون ملونات صناعية هنا تجلت عراقة المكان أقيم هذا النزل السياحي على أنقاض قرية المعطن في مدينة الطفيلة جنوب الأردن قرية كانت فيما مضى تطل على أطلال حضارة الأدوميين العربية التي سكنت المكان واستوطنت إحياءه ذاكرة المكان المطل على المنزل الريفي تشهد حضارات تعاقبت عليه بدءا من حضارات الرومان والأنباط وتستلهم حياة كانت تمتلئ هنا بالغابات كثيفة وعيون الماء وباتت مهجورة نظرا لابتعاد أهلها على الزراعة وجفاف الينابيع تنشيط السياحة الريفية في الأردن هذا هدفنا ونشتغل على تفعيل دور المجتمع المحلي من خلال أنهم هم الشريك الرئيسي والاستراتيجي لنا جميع عمليات من النشاطات السياحية اللي إحنا ما نوفره من خلال ولأن المستقبل لسياحة المغامرات نجح هذا النزل الريفي في ربطه بمسار مائي فريد من نوعه على مستوى البلاد وقدم تجربة سياحية جديدة في وادي كان نهرا متدفقة ونجح في إطالة مدة إقامة السائح في المكان الريفي للتعرف على مزيد من سحر الريف وتنوعه هنا شريان حياة دائم للنزل الريفي الذي يشهد حركة سياحية لاسيما مع تمتعه بإطلالة بهية وأجواء مثالية لتنافس محموم من مغامرين ومتسلقين لسبر غمار الوادي بمشقة تحبس الأنفاس وتعزز حماستهم وعشقهم للريف