هذا الصباح- فيروس شلل الأطفال قد يكون علاجا للسرطان

11/07/2018
ستيفن هوبر أول مريضة بسرطان الدماغ تتطوع للعلاج بفيروس شلل الأطفال المعدل وظهروا صور المغناطيسي ضمور الورم في دماغه بدأت تستفيد من التجارب على العلاج الجديد قبل ست سنوات ويقول الأطباء إن الورم المستمر دون الحاجة إلى علاج كيميائي أو إشعاع أصيبت السكني بورم في الدماغ في عام وهو من الأورام الخبيثة متكرر الحدوث بعد العلاج الأولي وؤدي في الغالب إلى الوفاة بعد سنة من الإصابة لكنها مع العلاج تمكنت من إنهاء دراستها الجامعية مجريات التجارب السريرية على 61 مريضا لم تنجح معهم العمليات الجراحية والعلاج الكيميائي التقليدي واعتمد العلاج الجديد على تعديل جيني في فيروس شلل الأطفال لتحفيز استجابة الجهاز المناعي ويعتقد العلماء أن إخفاق الجهاز المناعي في رصد الأورام الآرامية هو سبب فشل العلاجات المناعية معها لإحداث الالتهاب الفيروسي يكشف المرضى ويمكن النظام المناعي من رصد الجسم الغريب قضى الفيروس المعدل على قدرة فيروس شلل الأطفال في التأثير في الخلايا العصبية ومنع التهاب نخاع الشوكي وحافظ على قدرة الفيروس في قتل الخلايا السرطانية نشر البحث في مجلة نيوإنغلاند الطبية وذكرت الدراسة أن التجارب على العلاج الجديد أظهرت زيادة في معدل النجاة من المرض لكن ليس مع كل المرضى ظهرت الأورام مرة أخرى عند خمسة من المرضى بفترات مختلفة واستجاب الخمسة للعلاج مرة ثانية وهذا مهم جدا ويعكف العلماء حاليا على إجراء دراسات تمزج بين العلاج الكيميائي وفيروس شلل الأطفال المعدل لتحسين معدلات استجابة المرضى للعلاج وتقتيل الأعراض الجانبية ومعرفة مدى فائدته في القضاء على سرطانات السد والجلد خصوصا بعد التحسن الكبير في حالات استثنائي