لندن تتهم موسكو بقتل بريطانية بغاز الأعصاب

10/07/2018
وزير الدفاع البريطاني يتهم روسيا بالوقوف وراء عملية التسميم بغاز الأعصاب الذي أدى إلى وفاة امرأة موريتانية وإبقاء قرينها في حالة حرجة في المستشفى الواقع ببساطة هو أن روسيا اقترحت اعتداء في الأراضي البريطانية أدى إلى وفاة مواطنة بريطانية أعتقد أن العالم سيتحد معنا في إدانتها أدلى الوزير بهذا التصريح رغم أن الشرطة لم تفرغ بعد من تحقيقاتها حيث مازالت تطوق هذه المواقع في مدينة أي مجبرين غربي إنجلترا للبحث عن أي دليل يمكنها من تفسير لغز تعرض بريطانيين لغازبروم تشوك نعلم أن الدولة الروسية كانت وراء الهجوم الوحشي على سيرجي ويوليوس كربالي في مارس آذار الماضي هذه المرة ننتظر مزيدا من المعلومات للمحققين الجزم نهائيا بأن هذا العصاب الذي استخدم في هذه الحادثة التي استخدمت في الاعتداء على سيرغي ويوليوس كيمبال فقبل نحو أسبوع نقلت جون ستيفس توفي الأحد الماضي وقرينها الذي مازال في حالة حرجة إلى المستشفى حيث تأكد تعرضهم لنفس غاز الأعصاب نوفاتشيك الذي استهدف به العميل الروسي سيرغي كريبال وابنته في مارس آذار الماضي اتهامه لندن لموسكو بالضلوع في الاعتداء الذي وقع في مدينة على غرار الاعتداء الذي وقع في مدينة سوس بري من شأنه أن يزيد من توتر العلاقات المتدهورة أصلا بين بريطانيا وروسيا لكن كل هذا يحدث في غياب أدلة بريطانية قاطعة ومع نفي روسي للاتهامات الموريتانية مينا حربللو الجزيرة