انطلاق أعمال القمة الأفريقية في نواكشوط

01/07/2018
مكافحة الفساد وإصلاح منظومة العمل الإفريقي ومؤسسات الاتحاد ورؤية الاتحاد لحل النزاع في الصحراء الغربية أعلى بنوك كبرى في اليوم الأول من القمة الأفريقية الحادية والثلاثين لكن الأزمات الأمنية في بلدان القارة وعلى رأسها جنوب السودان هي أبرز الملفات حضورا في هذه القمة تواجه إفريقيا تحديات امنية كبيرة كالإرهاب والتطرف والمتاجرة بالمخدرات وتعدد بؤر التوتر تحديات تشكل عائقا حقيقيا في وجه التنمية المستدامة إذ لا يمكن تصور تنمية بدون أمن دعوات متكررة أطلقها للقادة الأفارقة لتفعيل منطقة التجارة الحرة ورفع الحواجز الجمركية بين بلدان القارة الخمسة والخمسين اتفاقية وقع عليها أكثر من أربعين بلدا حتى الآن ويتوقع أن تنضم إليها بلدان أخرى من بينها جنوب أفريقيا صاحبة أقوى اقتصاد في القارة سيمكن هذا الاتفاق القارة من زيادة حجم تبادلاتها التجارية وسيكون وسيلة لتعزيز التجارة الإقليمية ويؤدي إلى تطوير الإنتاج بشكل كبير في إفريقيا هذا ما نسعى لتحقيقه وجنوب إفريقيا تؤيد هذا التنبه ورغم تفاؤل بحل الأزمة بجنوب السودان فقد بدا أن هذا الملف وانعكاساته الإنسانية تلقي بثقلها على أعمال القمة وعلى المشاركين فيها طموحاتهم الاقتصادية حاضرة بقوة في هذه القمة يأملون القادة الأفارقة أن يخفف تحقيقها وطأة النزاعات المحتدمة ويوقف موجات الهجرة المتدفقة الجزيرة نواكشوط