الصومال يحتفل بالذكرى الـ 58 لاستقلال الجنوب

01/07/2018
جمعت المناسبة كبار المسؤولين في الحكومة حيث تعهدوا جميعا بالعمل على استقرار البلاد وإنهاء الانقسام وطالبوا الصوماليين بنبذ القبلية ابتداءا الأجداد الذين ضحوا من أجل تحقيق الاستقلال التحسن الذي يعلو فيه مبدأ الديمقراطية ومستقبلنا مشرق ومستعدون لقبول الحلول الممكنة لتجاوز الخلافات من أجل عودة إقليم أرض الصومال إلى حضن البلد ولعل أجواء الاحتفالات هذه ذكرت المشاركين فيها بأيام كان الصومال فيها دولة مستقرة ذات مكانة العالم يذكرنا هذا الاحتفال بالنضال والتضحيات التي بذلها أبطالنا الذين قادوا هذا البلد إلى الاستقلال والتحرر من الاستعمار كي نحذو حذوهم نحن مسرورون بالمشاركة في هذه المناسبة وأملنا كبير في استعادة الصومال مكانته مثلما كانت سابقا إعادة بناء مؤسسات الدولة والابتعاد عن كل ما يهدد وحدتها واستغلالها من أبرز المطالبات في هذه المناسبة التي يرى منظموها تساعد في تقوية الروح الوطنية لدى الصوماليين قد يحتاجوا التغلب عليها إلى مزيد من الوقت يحتفل الصومال بيوم الاستقلال هذا العام بينما تشهد البلاد تداخلات من قوى إقليمية عربية وأفريقية على رأسها دولة الإمارات التي تسعى حسب ما يقول الصوماليون إلى وضع يدها على الموانئ المهمة في البلد والتغلغل بشكل يعرض وحدته وتماسك نسيجها السياسي للخطر يمثل هذا اليوم قيمة كبيرة لا تقدر بثمن للصوماليين وكلنا مستعدون للتضحية بالنفس والمال للدفاع عن بلدنا والحفاظ على وحدته والمساهمة في جهود إعادة إعماره ليتمكن من الوقوف على قدميه مرة أخرى المسألة الأمنية تحد آخر ينتظر حلولا من الحكومة تمكنها من تجاوز مشاكله وفرض هيبتها على ربوع البلاد التي ما تزال حركة الشباب تسيطر على أجزاء كبيرة منها عمر محمود الجزيرة مقديشو