هذا الصباح- ثمرة الرمان.. فوائدها ومكانتها

07/06/2018
فاكهة بلؤلوها المكنون تتلألأ حباتها بهجة للناظرين كاشفة عظمة الخالق وقدراته ثمرة الرمان ثمرة غنية جدا بالعناصر المعدنية وتتميز بأن لها قشرة جلدية الملمس هذه القشرة تحجب الرؤية عن معرفة الداخل لذلك ثمرة الرمان تحتوي على لون أحمر أو الثمار الداخلية موجودة في غرف مقسمة الثمرة تحتوي على خمس غرف وكل غرفة تحتوي على حوالي من ثلاثين لخمسين حبة من حبوب الرمان احتلت فاكهة الرمان مكانة كبيرة في تاريخ الشعوب فقد أوصى بها النبي وأمر بأكلها بشحمها لأنه دباغة للمعدة وهي أحب ثمرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم واستمرت فاكهة الرمان ببريقها ولؤلؤ تيسير حكاياتها لحضارات مختلفة ففي الأساطير الأرمينية كان الرومان رمزا للخصوبة والحياة ووجدت رموزه وصوره في أغلب مخطوطاتهم ومنحوتاتهم الحجرية أما في مصر فكانت فاكهة الرمان عند الفراعنة تسمى رامين ووجدت بعض حباته الجافة في قبورهم لعلمهم بفوائده حيث كانوا يستعملونه علاجا للبطن بعد حرق قشوره وخلطها بالعسل ومما لا شك فيه أن جمال هذه الثمرة المباركة لا يكتمل إلا بما تسره بداخلها يتمييز الرمان بغناه بالألياف الغذائية إضافة إلى المعادن مثل البوتاسيوم الفوسفور الكبريت بغناه من بذوره التي تعصر أو تؤكل إلى قشرته إلى الطبقة البيضاء الداخلية التي أثبتت الدراسات بوجود مادة قابضة ومضادة للحموضة الرمان فاكهة عجائبية صنعت لنفسها قيمة جعلتها من عجائب الكون وقوانينه المحكمة