هذا الصباح-شركة فرنسية تطلق سيارات ذاتية القيادة

30/06/2018
هل يمكن لسيارة ذكية أن تتخذ الموقف المناسب في المكان والوقت المناسب وهل يمكن استبدال سائق المواصلات العامة بآلات تتحكم فيها أجهزة استشعار هذا ما تعكف عليه شركة نقل في مدينة روان الفرنسية لتطلق أسطولا من السيارات التجريبية ذاتية القيادة ولتجعلها شريكا رئيسيا يتصدروا خدمة النقل العام إضافة إلى مركبات مستقلة يقال إنها تصل إلى أكثر من ثلاثين ميلا في الساعة على الطرق العادية وبالسرعة العادية هذه السيارة خبيرة بالتكيف ضمن بيئة المشاة وتأخذ بعين الاعتبار المسألة الأمنية وسلامة المشاة والركاب وتمتاز بزيادة سرعتها تدريجيا بدءا من نقطة الانطلاق تقول الشركة المصنعة إن هذه الزيارة هي الأولى من نوعها التي تستطيع القيام بوظائفها حتى إذا تبدلت أحوال الطقس وهذا أمر نادر توفر في سيارة ذاتية بمقدور السيارة أيضا أن تترجم حركة السير والازدحام والوقوف في اللحظة المناسبة وذلك من خلال أجهزة استشعار وحساسيات بجانب المقود والجزء الخلفي من السيارة تعلمها بأماكن الدورات تستطيع الوقوف قبل الوصول إليها كي لا تتجاوز سيارة أخرى هذه السيارة تسير على الطريق العادية بسرعة معقولة يمكن أن ترتفع حتى خمسين كيلومتر وستعتمد كوسيلة مواصلات عامة في نظام النقل لدينا سيارات دون سائق أمر بعيد المنال لكثرة تعقيبه لكن الدراسات الحديثة تبين أن للسيارات الذكية القدرة على اتخاذ قرارات أخلاقية كالتي نتخذها نحن البشر بشكل يومي من خلال خوارزميته الرياضية وخرائطها يتخصص بها عقل تلك السيارة