هذا الصباح-كولومبي كفيف وأصم يحرص على متابعة المونديال

29/06/2018
تعود المقاهي والمحال في مختلف مدن وأحياء كولومبيا بالجماهير التي مثل السحر المستديرة كيف لا وهو منتخب بلادهم يشاركون في مونديال روسيا رواد هذا المقهى من مختلف الشرائح والأعمار يأتون هنا لمتابعة المباريات وتشجيع منتخبهم خوسيه ريتشارد واحد من هؤلاء ورغم فقده حاستي السمع والبصر في سن مبكرة لم تفقده الإعاقة شغفه بكرة القدم وهو يحضر برفقة صديقه لمتابعة المباريات لكن على نحو مختلف خوسيه على حافة اللمس لمعرفة مجريات أحداث المباراة والسير اللاعبين وذلك بمساعدة صديقه من خلال نموذج لملعب المصغر لكرة القدم لقد وجدنا لغة مشتركة بين هذه الإشارات تعني أن الكرة خارج الملعب وهذه تشير إلى كتلة جانبية هذه الغرفة أقصد بها الحكم والأخرى يتجزأ إذا نقلت الكرة أستخدم هذه الإشارة وهذه تعني مخالفة حصول اللاعب على كرت احمر آخر صورة أخرى للهووس بالمونديال هنا محل للحلاقة يأتيه عشرات المشجعين والمعجبين للبحث عن قصة جديدة تجمع شغافهم باللعبة ولجذب الزبائن يبدع هذا الحلاق في رسم وجوه لمشاهير لاعبي كرة القدم على رؤوس معجبيه رغم أن الأدوات المستخدمة هي ذاتها في الرسم والحلاقة فإن عمل هذا الحلاق يتطلب مزيدا من الجهد والدقة فالخطأ هنا لا تحمد عقباه