عـاجـل: مصادر طبية: مقتل 24 شخصا وإصابة عشرات آخرين في تفجير قرب تجمع انتخابي للرئيس الأفغاني في بروان

تأجيل البت في قضية مقتل كيم جونغ نام

29/06/2018
أنهى وكلاء الدفاع والنيابة مرافعاتهم في القضية الأولى من نوعها في العالم التي اتهمت بارتكابها إندونيسية وفيتنامية برش وجه كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية بغاز الأعصاب في إكس المحرم دوليا وهو ما استند إليه وكيل النيابة في طلب إدانتهما بتهمة القتل العمد في ماليزيا مسألة الدافع ليست أساسية في الإثبات فقد ثبت في هذه القضية أن المتهمتين تسببت بشكل مباشر في القتل ولذلك لا حاجة لإثبات الدافع تركزت المداولات الأخيرة على دوافع الفتاتين المتهمتين ومدى ارتباطهما بحادث القتل وأصرت هيئة الدفاع على براءتهما من تهمة القتل بسبب عدم وجود دليل يربط بين تصرفاتهما في مطار كوالالمبور وهدف القتل وبسبب وجود تناقضات في ملف التحقيق تضاف إلى السماح بخروج المدبرين من البلاد دون استجوابهم دائما هناك أدلة تؤكد أننا بصدد عملية اغتيال سياسي بامتياز ولا يمكن استبعاد ذلك ومسؤوليتنا هي توضيح الشبهات وعليهم إثبات وجود دوافع معينة ولم يتمكنوا من ذلك عليهم أن يوضحوا لماذا كل هذا التدخل في القضية من سفارة كوريا الشمالية تسبب مقتل كيم جونغ نام بينما كان يهم بمغادرة ماليزيا إلى جزيرة مكاو في فبراير شباط من العام الماضي بحرمان كوريا الشمالية المحاصرة من نافذتها الرئيسية على العالم لكن الحكومة الماليزية الجديدة أشارت إلى إمكانية إعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع وقد يفتح إغلاق ملف القضية صفحة جديدة بين البلدين لإثبات العلاقة بين استعمال غاز الأعصاب ودافع للقتل يحتاج إلى تفسير خبراء في صناعة الصواريخ برأي وكيل نيابة لكن هيئة الدفاع تردد بأن المتهمتين في مقتل جون كانتا تمثلان ببراءة مشهدا ساخرا وأن دافع القتل يسأل عنه المدبرون للعملية وهم فارون من وجه العدالة سامر علاوي الجزيرة