عـاجـل: السيناتور بيرني ساندرز: الجميع لديه الحق في التظاهر من أجل مستقبل أفضل وعلى السيسي احترام هذا الحق

درعا.. معركة حاسمة

27/06/2018
تشن قوات النظام وحلفائه هجوما بدعم جوي روسي على المنطقة الجنوبية في سوريا بدأت هذه القوات هجومها من ريف درعا الشمالي الشرقي وتحديدا في منطقة اللجاة وبلدتي بصرى الحرير ومليحة العطش وبعد ثمانية أيام من معارك عنيفة خاضتها مع مقاتلي غرفة العمليات المركزية التابعة للمعارضة في الجنوب سيطرت قوات النظام على بلدة بصرى الحرير قوات المعارضة تقول إنها أوقعت خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد في صفوف حلفاء النظام ويسعى النظام السوري وحلفاءه إلى شن هجمات من مواقع مختلفة على مناطق سيطرة المعارضة والهدف من ذلك تشتيت الجيش السوري الحر والسيطرة بشكل أسرع الحملة العسكرية على درعا تتزامن مع غارات جوية وقصف صاروخي استهدف معظم المدن والبلدات في المحافظة وقد شنت طائرات روسية مئات الغارات خلال الأيام الماضية على كل من بلدات ومدن الإحراق والمسيفرة والمليحة الشرقية والغربية وصيدة ونحكي والجيزة وطفس ونوه بالإضافة إلى أحياء مركز المدينة وتشهد المناطق التي تتعرض لقصف جوي أوضاعا مأساوية ما دفع آلاف العائلات إلى النزوح قرب الحدود السورية الأردنية وبحسب الأمم المتحدة فإن هناك اكثر من خمسة وأربعين ألف نازح في المقابل تؤكد مصادر محلية داخل درعا أن العدد يفوق 90 ألف نازح وهم يواجهون نقصا في جميع المواد الأساسية