ترقب لإعلان زمان ومكان قمة ترامب-بوتين

27/06/2018
أبرز صقور الإدارة الأميركية الحالية مستشار الأمن القومي جون بولتون يحلق إلى موسكو مخترقا الغيوم المتلبدة التي تحيط بالعلاقات الروسية الأميركية في العاصمة الروسية بحث بولتون مع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير خارجيته ومسؤولين آخرين في الكرملين أبرز الملفات الدولية والإقليمية الشائكة التي تتنافس فيها موسكو وواشنطن تنافس احتدم في السنوات الأخيرة وانعكس سلبا على ملفات عدة وأوصلت العلاقات بين القوتين العظميين إلى الحضيض سوريا كانت من القضايا التي تصدرت مباحثات بولتون في موسكو وعلى وجه الخصوص مستقبل منطقة خفض التصعيد الجنوبية التي تشهد تصعيدا عسكريا واسعا من قبل روسيا والنظام السوري تصعيد يثير تساؤلات كثيرة عن مستقبل هذه المنطقة التي أنشئت قبل نحو عام نتيجة اتفاق روسي أميركي أردني أوساط سياسية وإعلامية عدة تتحدث عن موافقة أميركية إسرائيلية ضمنية على تسليم الحدود مع الأردن وإسرائيل إلى النظام السوري مقابل إبعاد إيران عن تلك المنطقة وهو ما يرى بعض المراقبين أنه يلائم جميع الأطراف ولو إلى حين باستثناء المعارضة السورية إلى جانب سوريا تبرز في صلب مباحثات بولتون في موسكو المشاكل المتعلقة بقضايا التسلح ومعاهدات الحد من أسلحة الدمار الشامل إضافة إلى إيران وأوكرانيا والحروب التجارية وتبقى مهمة مبعوث أطراف رئيسية هي صياغة ملامحه وترتيبات القمة الروسية الأميركية المزمع عقدها في عاصمة أوروبية الشهر القادم قمة باتت تستدعيها في رأي كثيرين حدة الأزمات السياسية والاقتصادية الدولية التي تقوم كل من موسكو وواشنطن بدور محوري فيها نتائج مباحثات بولتون في موسكو سترسم ملامح قمة ترامب وبوتين التي قد تشكل تحديا للزعيمين لا بالنظر إلى مدى قدرتهم على تخفيف حدة التوتر في العالم فحسب وإنما أيضا بالنظر إلى الكم الهائل من الاتهامات التي كيلت في واشنطن لروسيا بدعوى أنها تدخلت في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 والاشتباه في علاقة ترمب فريقه الإدارة الروسية