الأمم المتحدة تؤكد قبول الحوثيين إشرافها على ميناء الحديدة

27/06/2018
غادر مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث عدن والغموض يكتنف تفاصيل نتائج مباحثاته مع الرئيس عبد ربه منصور هادي ذكر أن أبلغ هادي بموافقة الحوثيين على إشراف الأمم المتحدة على ميناء الحديدة لكن مختلف التفاصيل المتعلقة بمجمل أوضاع الحديدة المدينة والميناء ومآل جهود وقف العمليات العسكرية في محافظة الحديدة تظل غامضة وذكر أيضا أن الرئيس اليمني أكد أن الحديدة جزء من معركة البلاد الوطنية وإن رحب بجهود المبعوث الدولي لتنفيذ مبادرة الحديدة المطروحة نهاية مايو الماضي بالتعديلات التي تضمنت رؤية الحكومة الشرعية لتشكل حزمة متكاملة قوامها الانسحاب الكامل للحوثيين من المدينة ومينائها ودخول قوات من وزارة الداخلية إليها لحفظ الأمن واستمرار الأعمال الإغاثية والتجارية في الميناء وكالة الأنباء اليمنية نقلت عن وزير الخارجية اليمني خالد اليماني عدم تصوره لإدارة الميناء وتوفير الأمن فيه بمعزل عن كامل المدينة وأن أمن كل الساحل الغربي وحماية الملاحة الدولية لا يتحققان دون مغادرة الحوثيين كاملة محافظة الحديدة بما في ذلك خروجهم من ميناء الصليف ورأس عيسى وكل المؤسسات الإدارية وكأنما يرمي الوزير اليمني لطمأنة المجتمع الدولي القلق من تفاقم الوضع الإنساني بصورة خطيرة مع استمرار المعارك ضد الحوثيين في المحافظة بتشديده على حرص الحكومة والتحالف على تجنيب الميناء والمدينة أي مواجهات مسلحة واتهام الحوثيين باستخدام المدنيين في المدينة دروعا بشرية وتصعيد اعتداءاتهم على مختلف منشآت الميناء وتظل مختلف التكهنات المتعلقة بإمكانية أن تمهد مباحثات المبعوث الدولي في عدن وقبلها في صنعاء لآفاق توافق مشترك قريب صعبة حتى إشعار آخر