هذا الصباح-فنان كيني يحيل النفايات لقطع فنية

26/06/2018
إيفانز شاب كيني يبلغ من العمر 27 عاما تخرج من جامعة كينياتا ودرس الفنون الجميلة استطاع هذا الشاب أن يحول النفايات غير المرغوب فيها إلى قطعا فنية من خلال إعادة تدويرها والهدف في نظره هو توعية الناس للمضي نحو بيئة سليمة خالية من التلوث والنفايات أشكال القطع المصنعة غالبا ما تشمل صورا للطيور الأسماك والحيوانات الصغيرة وكل المخلوقات التي ربما لا يلاحظها أو لا يكترث لها كثير من الناس الحفظ الإفريقي يركز على الحيوانات الكبيرة والقوية على حساب الحيوانات الصغيرة لذلك أحاول لفت انتباه الناس لهذه المخلوقات فهدفي أن يكون التنوع البيولوجي في حياتنا إعادة تدوير النفايات وتحويلها إلى أعمال فنية أصبحت سمة من سمات العصر الحديث فقد استحوذت أعمال إيفانز انتباها منتقدي الفن الذين عرضوا قطعه في معرض أقيم في المعهد البريطاني لشرق إفريقيا في نيروبي داخل المعرض أيضا فنانون حول النفايات المعاد تدويرها إلى مجوهرات شكل التدويل في فترات معينة عند بعض المدارس الفنية نوعا من الثورة على الساحة وأيضا اقتناعا من بعض الفنانين على أن كل شيء ففي إمكان تحويله إلى عمل فني له قيمته