عـاجـل: بيان مشترك لوزيري الداخلية والنقل ونائب رئيس البرلمان في اليمن يدعو لإنهاء مشاركة الإمارات في التحالف

هذا الصباح- جوراقرنة بكردستان موطن لطيور النورس

26/06/2018
في بلدة جوار قرنا التابعة لناحية رانيا في محافظة السليمانية توقف من الطريق الترابي وبدأت رحلة القارب عبر نهر الزاب إلى وجهتنا حيث موطن النورس كما يطلق عليه الخطوة الأولى هي دفع القارب بالمجاديف يبدأ عمل محرك ويمضي القارب بسرعة في عمق النهر العذب من بعيد يتراءى لك المكان وكأنه جزيرة صغيرة لكنك حين تقدر بتتفاجأ طيور النورس تحلق فوق القارب في مشهد يجسد لوحة فنية جميلة نصل المكان مع فريق العمل والحذر ضروري وواجب ليس من الطيور خشية أن تخطو فوق اعشاش وبيض الطيور المنتشرة في الأرجاء جاءت نوارس قليلة من البحر المتوسط والمحيط الهندي واختارت هذا المكان لملاءمة الجو وتوافر المياه فيما بعد بدأت تزداد في كل موسم ونحن كمديرية حماية الغابات والبيئة لدينا مفارز موزعة لحماية هذه النوارس يأتي السياح أحيانا للتصوير والاستمتاع لكننا حريصون على عدم إيذاء الطيور أكثر من خمسة عشر ألف طائر وبأنواع مختلفة اتخذت هذه الرقعة موطنا لها منذ سنوات كثيرة وهي تصل في موسم الربيع وتبقى حتى انتهاء الصيف تضع بيضها وتنتظر حتى تعلم صغارها السباحة والطيران لتهاجر من جديد إلى مكان آخر بحثا عن الدفء ما يضفي مزيدا من البهجة على سكان المنطقة الأمر الذي يجد فيه المواطنون متعة نحن محظوظون وساعدونا بوجود هذه النوارس في منطقتنا والأهالي يتعاونون على حمايتها فهي جمال وزينة ومصدر جذب للزوار من محافظات أخرى يعتبر طير النورس من الطيور المائية الصاخبة فهو يطلق صيحات عالية لكنه غير ذكي ويقال بأن النور ينقر على الأرض بسقوط المطر وحين يخرج من الأرض يلتهمه كما يتميز بامتلاكه أجنحة كبيرة وعنقا قصيرا أما ألوانه فتختلف بحسب العمر والفصل وتكون الطيور البالغة عادة ذات ريش أبيض ناصع كما بهذه الطيور وجود عدد كبير من الطيور لنظر بعض الناس لكن الأغرب من ذلك هو مدى تأقلم الطيور مع السكان ستير حكيم الجزيرة