صواريخ التحالف تلاحق الفارين من الحديدة

26/06/2018
يلاحق الموت المدنيين في اليمن من كل جانب أحدث شيء في ذلك كان مقتل مدنيين بينهم أطفال وجرح آخرين جراء غارة للتحالف السعودي الإماراتي على حافلة تقل نازحين في الخط الرابط بين الجراح وزبيد في مدينة الحديدة غربي البلاد القتلى كانوا فارين من المعارك المشتعلة والقصف المتبادل بين جماعة الحوثي والقوات الحكومية المدعومة من التحالف في مدينة الحديدة هذه الغارة جاءت بعد يوم من مقتل مدنيين بينهم نساء وأطفال في قصف من الطائرات ذاتها على حي البريد السكني في عمران شمال محافظة صنعاء وكان من بين القتلى عدد من مسلحي الحوثي في الغارات التي استهدفت مبنى إدارة أمن المحافظة ومؤسسة الاتصالات إذن مع استمرار القصف والمعارك يستمر نزوح عدد كبير من المدنيين من الحديدة إلى الداخل اليمني باتجاه صنعاء وتعز وعدن وحجة وغيرها من المناطق التي يعتقدون أنها آمنة ويقول عاملون في مجال الإغاثة إن المتطلبات الإنسانية لهؤلاء النازحين كبيرة جدا ولم تقدم أي جهة دولية مساعدات باستثناء منظمة اليونيسيف وجهات محلية بينما قال عاملون في مجال الصحة عددا كبيرا من النازحين مصاب بطفح جلدي ومشكلات في التنفس كما يعاني كثير من الأطفال من سوء التغذية إضافة إلى الافتقار إلى اللقاحات