الأمم المتحدة: التحالف الأكثر قتلا للأطفال في اليمن

26/06/2018
اطفال اليمن حطب حرب فرضت على بلادهم تحت شعار إعادة الشرعية تقول منظمة يونيسيف إنه منذ مارس آذار 2015 قتل أو جرح خمسة أطفال يمنيين كل يوم يستعد الأمين العام للأمم المتحدة لنشر تقريره السنوي الذي يضم اللائحة السوداء للدول والجماعات التي تنتهك حقوق الأطفال في هذا التقرير أدرج اسم التحالف السعودي الإماراتي ضمن القائمة السوداء إلى جانب الحوثيين وجماعات أخرى منها ميليشيا الحزام الأمني التي شكلتها الإمارات وتنظيم القاعدة جاء في التقرير الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه أن الأمم المتحدة تحققت من قتل وتشويه أكثر من ألف وثلاثمائة طفل أكثر من نصفهم ضحايا غارات جوية وأشار التقرير إلى أن أكثر من ستمائة من الضحايا الأطفال بينهم 370 قتيلا هم ضحايا التحالف كما أظهر التقرير أن أكثر من ثلاثمائة من الضحايا بينهم نحو ثمانين طفلا قتيلا هم ضحايا الحوثيين وحملت تقرير المقاومة الشعبية المسؤولية عن سقوط 41 من الضحايا وأشار إلى ضلوع قوات دولية أخرى تساند الحكومة اليمنية بسقوط تسعة عشر ضحية كما حمل التقرير تنظيم القاعدة المسؤولية عن عشرة من الضحايا الأطفال ليس من السهل أن تدرج أسماء دول تقول إنها تدخلت في اليمن بهدف نبيل هو إعادة الشرعية المسلوبة ضمن لائحة أممية سوداء وهي لائحة ليست كغيرها من اللوائح لأنها تتعلق بانتهاك حقوق الأطفال لذلك سعت السعودية في السابق بكل الوسائل الممكنة لمنع ظهور اسم التحالف الذي تقوده ضمن هذه اللائحة السوداء ففي السنة قبل الماضية أيام الأمين العام السابق بان كي مون ظهر اسم التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في مسودة لائحة ثم سحب وقيل إن ذلك تم من أجل المراجعة وأثار الأمر حينها ضجة عندما اتهمت السعودية بممارسة ضغوط على الأمين العام وذلك بالتهديد بسحب دعمها المالي لمنظمة الأمم المتحدة إذا أدرج اسمها في اللائحة السوداء ذهب بان كي مون وجاء غوتيريش الذي وضع اسم التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات العام الماضي ضمن اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال في اليمن بل إن التحالف جاء على رأس اللائحة وغيرت السعودية أسلوبها بعد فشل الأسلوب الخشن ووعدت باتخاذ ما يكفي من احتياطات لتجنيب الأطفال ويلات الحرب التي تقودها هي والإمارات في اليمن لكن اسم التحالف يظهر للعام الثاني على التوالي وبنفس أرقام السنة الماضية تقريبا ما يعني أن السعودية لم تفي بوعدها حماية أطفال اليمن ويظهر مرة أخرى اسم التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات على رأس واحدة من أسوأ اللوائح السوداء لأنه ليس هناك أسوأ من انتهاك حق طفل