آلاف العائلات تواصل النزوح من الحديدة

26/06/2018
المدينة التي طالما كانت مأوى لكل اليمنيين للاستجمام في شواطئها صار كثير من سكانها بلا أمان ولا مأوى آلاف من سكان محافظة الحديدة غرب اليمن فروا من القتال المستعر منذ أسابيع بين القوات الحكومية المدعومة من الإمارات من جهة وبين الحوثيين المسيطرين على الحديدة فر هؤلاء إلى الداخل اليمني باتجاه صنعاء وتعز وعدن والمحويت وحجة حاملين قليلا من أثاثهم ومحملين لأوجاعهم و أمراض وأوبئة تحالفت مع الحرب ضدهم مئات هنا محشورون في مأوى مؤقت في هذه المدرسة الواقعة في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون هنا في طريق تعز تحدثت مصادر الجيش اليمني عن عشرات من سيارات النازحين المحتجزة أمام حواجز التفتيش التابعة للحوثي في الراهدة والحوبان على مدى الأيام الماضية بدأ المتمردون الحوثيون بناء تحصينات ونشروا قناصة في الحديدة بينما تقوم قوات الحكومة اليمنية المدعومة إماراتيا بالتجمع حول مطار الحديدة التي سيطرت على أجزاء منه وعلى بعض المناطق المحيطة به والسؤال الذي يستمر طرحه يوميا مع استمرار تزايد وتيرة الحرب لم يعد يهم المتحاربين مصير المدنيين وأين سيذهبون