جولة محادثات لفرقاء جنوب السودان بالخرطوم

25/06/2018
محاولة سريعة لتدارك تعثر مساعي السلام بين فرقاء جنوب السودان الرئيس السوداني عمر البشير يستضيف في الخرطوم جولة ثانية لمحادثات السلام بين رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق خصمه اللدود حاليا رياك مشار زعيم المعارضة يأتي المسعى السوداني بهدف تحقيق اختراق في أزمة الصراع المسلح الذي تعانيه بجارته الجنوبية يوم الخميس الماضي فشلت في إحداث الاختراق المطلوب الجولة الأولى من المحادثات التي رعاها رئيس الوزراء الإثيوبي في أديس أبابا بعد أن فشل اجتماع أديس أبابا أعلنت حكومة جنوب السودان أن صبرها قد نفد من زعيم المتمردين رياك مشار كانت تلك الجولة المرة الأولى التي يلتقي فيها ميارديت ومشار مباشرة منذ عامين آنذاك في عام 2016 انهار اتفاق سلام أبرم في العام السابق بعد فرار مشار إلى جنوب إفريقيا أزمة جنوب السودان تثير قلقا دوليا في مايو الماضي حدد مجلس الأمن مهلة شهر للتوصل لاتفاق سلام بين الفرقاء أو التعرض إلى عقوبات ومن حينها يبذل زعماء من شرق إفريقيا جهودا لتحقيق السلام في جنوب السودان لتفادي التعرض للعقوبات الأممية أواخر عام 2013 اندلعت الحرب عندما اتهم سيلفاكير ميارديت نائبه آنذاك رياك مشار بتدبير انقلاب عليه بعد عامين فقط من انفصال جنوب السودان عن السودان أسفرت الحرب عن مقتل عشرات الآلاف ودفعت نحو أربعة ملايين إلى الفرار من منازلهم يعول كثيرا على جهود السلام الراهنة لإنقاذ ملايين البشر في جنوب السودان من التداعيات الكارثية للحرب الأهلية الدائرة في بلد هش البنية إلى حد بعيد