مقتل 16 مدنيا بدرعا والآلاف ينزحون باتجاه الأردن

22/06/2018
تصعيد جديد في جنوب سوريا هذا اليوم من خلال قصف مروحيات النظام براميل متفجرة قرى المجيدل ونحتا والحراك تزامن هذا القصف مع قصف مدفعي وصاروخي مستمر لليوم الثالث حيث قضى ستة عشر مدنيا بينهم أطفال ونساء منذ بدء الحملة شمل القصف عددا كبيرا من مدن وبلدات ريف درعا الشرقي وقد تركز القصف على بلدات اللجاة وبصرى الحرير وناحت والمليحة والحراك والمسيفرة وهي بلدات تحاذي خط المواجهة شرقي محافظة درعا بيير استهدافها من قبل قوات النظام والقوات الإيرانية وأخرى من حزب الله متمركزة في ريف السويداء فيما يبدو أنه قصف تمهيدي إيذانا بقرب بدء زحف بري باتجاه هذه القرى التطورات الأخيرة دعت المجالس المحلية إلى إعلان قرى شرقي درعا قرى منكوبة في حين نزح عشرات الآلاف من المدنيين باتجاه الحدود مع الأردن وآخرون توجهوا نحو الشريط المتاخمة للجولان المحتل ساعيا للوصول إلى مناطق لا يجرؤ النظام على استهدافها يوما بعد يوم يزداد التصعيد في جنوب غرب سوريا معرضا اتفاق خفض التصعيد للانهيار ومأساة المدنيين تتفاقم مع ازدياد أعداد النازحين عمر الحوراني الجزيرة درعا