هذا الصباح- روبوت على هيئة صقر لمطاردة الطيور

02/06/2018
حل ذكي لضمان سلامة الطيران للرحلات الجوية دون إزعاج من الطيور قدمته شركة إلكترونيات تابعة لجامعة تونتي في هولندا وهو عبارة عن صقر ربوت يطير كما الصخور الحقيقية إخافة الطيور المزعجة وإبعادها عن المطارات وعن بناء أعشاشها قرب المدرجات بهدف التقليل من اصطدامها بالطائرة فبالتالي تقليص أضرارها المادية التي تكبد صناعة الطيران ما يعادل مليار دولار في اللحظة التي يبدأ فيها بخفض جناحيه تحس الطيور بأنه يشكل خطرا عليها وتقرر مغادرة المنطقة صممت شركة هبوطها على شكل صقر الشاهين وبزته وزودته بنظام دفع آلي جناحيه بمرونة وبطريقة تحاكي طيران الشاهين أثناء الصيد وأجلت التجارب علي في مطارات عدة حول العالم وتقول الشركة يحتاج إلى مشغل متمرس للتحكم في طيرانها وإن بالإمكان استخدامه في المزارع لأنه يمنع الطيور من التهام المحاصيل وتسعى الشركة حاليا بابتكار روبوت يمكنه صيد الطيور الحقيقية ومهاجمتها ذاتيا اعتمادا على مجسات تساعده في المنطقة هو أكبر آخر أشبه بالنسر الأميركي الأصل لإخافة الطيور الكبيرة مثل الذي اضطر رحلة الخطوط الجوية الأميركية للهبوط في نهر هدسون بنيويورك عام 2009