هذا الصباح- "مسجد ألتون".. تحفة معمارية بأربيل بتكنولوجيا عصرية

13/06/2018
على نفقة أحد المحسنين بني جامع التون في مدينة أربيل وشغل مساحة تقارب خمسة آلاف متر مربع هو تحفة معمارية استغرق بناؤه عامين واستخدمت فيه تقنيات حديثة يتمييز جامع التون بأنه أجمل المساجد الموجودة في مدينة أربيل بفضل ما يحتويه من فكرة يختلف عن بقية المساجد واستخدام التقنيات العصرية المواكبة في البناء والتقنيات المتطورة في الإعلام وسائل نقل الصوت والصورة والإضاءة الموجودة فيه في المسجد نفائس عدة اختيرت بعناية فالثرية التي تزين السقف جلبت من مصر والسجاد المقاوم للباكتيريا أحضر من تركيا مع منقوشات وزخارف كثيرا كما استخدم حجر المرمر والرخام وخشب الساج في التصميم الداخلي مع تميزه بإقامة دورات تدريبية وتعليمية في شتى المجالات للرجال والنساء فتحنا الدورات لكافة الطوائف بدون اختلاف حتى الاختلاف العقائدي تركمان كرد عرب كلهم موجودين فتحنا دورات فكل دورات مجانا خاصة النساء تعليم الخياطة ويعني أي دورات تشتمل النساء تشمل النساء فإحنا فتحنا دورات للرجال حتى تعليم المقامات والآذان بعد كل صلاة تراويح في شهر رمضان الكريم تبدأ وصلاة إنشادية وضع الشحات دينية تطرب زوار المسجد بالمدائح النبوية مثل جامع ألتون لن تجد في إقليم كردستان ولا حتى في العراق كله فعصرية البناء تميزه عن غيره من المساجد مع دور اجتماعيا واقتصاديا لقطاع كبير من سكان المدينة ناصر شديد الجزيرة اربيل