مستشفى مغربي يفتح أبوابه لأهالي غزة

12/06/2018
دقة الأوتاد ونصبت الخيام وبدأ هؤلاء الضباط والجنود مهمتهم الإنسانية الأولى في قطاع غزة مهمة تركز على تقديم الخدمات الطبية لسكان القطاع في ظل تردي الأوضاع الصحية التي تفاقمت بسبب العنف الإسرائيلي المفرط ضد مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار فعلى بركة الله نبدأ هذا العمل التضامني الصرف الإنساني تجاه أشقائنا الفلسطينيين ومع الإعلان عن افتتاح المستشفى الميداني المغربي بدأ الجرحى والمرضى في الوصول وكان من بينهم شابان أصيب خلال مشاركتهما في تلك المسيرات على الحدود الشرقية لقطاع غزة ويقوم على المستشفى العسكري ثلاثة عشر طبيبا في تخصصات مختلفة في قطاع غزة في أمس الحاجة إليها في مثل هذه الظروف ويضم المستشفى أيضا طاقة سريرية سريرية بثلاثين سرير قابلة للتمديد إلى ستين ويضم أيضا تخصصات متعددة نخص منها بالذكر وبالأولى الجراحية جراحة العظام وجراحة الشرايين وجراحة الجهاز الهضمي هي إذن مبادرة مغربية ستخفف من الأزمة الإنسانية في قطاع أنهكه الحصار الإسرائيلي المستمر منذ اثني عشر عاما ربما لن يستطيع هذا المستشفى الميداني معالجة جميع الجرحى والمرضى الفلسطينيين في ظل الأوضاع المتفاقمة في قطاع غزة لكنه من دون شك يشكل مساهمة عربية في مواجهة الأزمة الصحية بالقطاع هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين