قرية بلغارية تحتفل بالورد في اختتام موسم جنيه

12/06/2018
موسيقى ورقصات وأفراح تحتفل بلدة كازنلاك البلغارية بمهرجان الورود السنوي بين أحضان الطبيعة فالاحتفال هنا يأتي تتويجا لأشهر من العمل المتواصل في زراعة وقطف الورود الورود جزء رئيسي في الاحتفال فهي تزيين ملابس محتفين بعبيرها وألوانها الجميله انه احتفال بالمجهود الذي بذلناه بالزراعة وقطف الزهور نحن نشجع بعضنا على الحصاد الجيد وما ينتج لاحقا من زيت الورود يعتبر العمل في حقول الورود وسيلة العيش الرئيسية لكثير من سكان هذه البلدة يعود هذا النشاط إلى القرن الثامن عشر تتم عملية القطاف يدويا مع ساعات الصباح الأولى قبل اشتداد الحرارة ينقل بعدها الورد الخام إلى معامل خاصة لاستخلاص العطر الزيتي يفتخر منتجو الورود في بلغاريا بالقول إن أكبر وأشهر مصانع إنتاج العطور في العالم تشتري منهم زيت الورد لإدخاله ضمن العناصر التي يتم منها صنع عطورهم فالورد بمائه وزيته يعتبر مصدرا رئيسيا في صناعة مستحضرات التجميل