دعوى قطرية تتهم الإمارات بارتكاب إجراءات تمييزية ضد القطريين

12/06/2018
القضاء الدولي ساحة أخرى تتحرك فيها قطر في مواجهة الحصار ذهبت احتمالات التسوية السياسية على ما يبدو حتى اللحظة أدراج الرياح ولم يعد من خيارات أمام قطر سوى تحريك ملف الانتهاكات على المستوى الدولي تقدمت الدوحة بدعوى ضد الإمارات إلى منظمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة بعد أن وثقت انتهاكات آلاف الشكاوى على مدار عام مضى من الحصار تتعلق بالتمييز ضد القطريين دولة الإمارات بحسب الشكوى قامت بإجراءات كان لها تأثير مدمر على حقوق الإنسان للمواطنين القطريين والمقيمين على أراضيها تضمنت الدعوى وقائع كطرد جميع المواطنين القطريين من الإمارات ومنع القطريين من الدخول إليها أو المرور عبرها كما أغلقت مجالها الجوي وموانئها أمام قطر وأمرت الإمارات مواطنيها بمغادرة قطر وتدخلت في العقارات المملوكة للقطريين وقامت بالتمييز ضد الطلاب الذين يتلقون تعليمهم فيها لم يغب عن الدعوة الحملة الإعلامية التي قالت الدوحة إنها كانت محرضة على خطاب كراهية بشكل مباشر ضد قطر بمشاركة مسؤولين إماراتيين المحكمة ستنظر دعوة قطر وسيتقدم الجانب القطري بتفاصيل هذه الدعوة لأن المذكرة الأولى تكون مختصرة جدا فما على قطر أن أولا تثبت أن هناك وجه للدعوة أو اختصاص المحكمة أكثر من أربعة آلاف انتهاك رصدتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان مورست من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر لكن التقدم بالدعوى ضد الإمارات وحدها يعود إلى توقيع كل من قطر والإمارات على المادة الثانية والعشرين من اتفاقية القضاء على التمييز العنصري وتنص على اختصاص محكمة العدل الدولية للبت في نزاعات متعلقة بالاتفاقية لكن هذه المادة لم توافق عليها مصر والسعودية والبحرين التحرك القطري أمام القضاء الدولي كما يقول المسؤولون هنا لن يكون بمعزل عن أي حلول دبلوماسية من شأنها إيقاف الانتهاكات المترتبة على الحصار وهو ما يشير إلى أن منطلق هذا التحرك قانوني وحقوقي صرف حمدي البكاري الجزيرة الدوحة