الدوم.. عصير لا يغيب عن الموائد السودانية

12/06/2018
من ثمارها ذات الطعم العسلي الحلو تصنع منتجات غذائية وعلاجية عديدة أما من جزوعها المتينة ولحائها وسعفها المميز فتنتج الحبال والمصنوعات والتحف الخشبية في السودان عادة ما تنمو أشجار الدوم في البراري وعلى ضفاف الأودية والمناطق الجبلية إلا أن زراعتها تعد غير مكلفة فهي تتحمل قلة الماء ودرجات الحرارة العالية لذلك فهي موجودة في معظم أرجاء البلاد في السنوات الأخيرة اتجه أصحاب العقارات وتجار التوابل في الأسواق لتوفير ثمار الدوم بأشكال مختلفة ليناسب رغبات الزبائن بعد أن بات الناس هنا أكثر معرفة بفوائده الصحية باعتباره منتجا طبيعيا خاليا من أي إضافات أما طريقة إعداد عصير الدوما فلا تحتاج لكثير من الجهد كما تحكي إنعام ربة هذا المنزل التي غدت أكثر حرصا على إعداده خاصة خلال شهر رمضان فبعد نقعه لساعات في الماء يصف العصير ويمكن تقديمه بإضافة القليل من السكر أو من دونه ويقول خبراء التغذية إن عصير الدوم غني بمضادات الأكسدة الطبيعية والفيتامينات والبروتينات فضلا عن فوائده الجمة في خفض نسبة الكوليسترول وضبط معدلات ضغط الدم وأخيرا حجز عصير الدوم مكانا مقدرا له بين العصائر السودانية التي تقدم في الشهر الفضيل وأصبح بمذاقه المميز ينافس مشروبات لطالما اشتهرت بها المائدة السودانية في رمضان كالحلومر والتبلدي والكركديه وغيرها أحمد الرهيد الجزيرة الخرطوم