400 شركة تسعى لاقتناص فرصها في مونديال قطر

08/05/2018
مايو أيار 2018 منطقة الخليج الغربي لا يكاد يمضي شهر حتى يتغير الوجه العقاري للدوحة والعوامل كثيرة ومتعددة توجد في قطر صناديق عقارية عدة برأسمال يصل إلى مليار وستمائة مليون دولار بينما يناهز عدد الشركات العاملة في هذا المجال ألفا ومائة وخمسين شركة أما نسبة مساهمة القطاع العقاري في إجمال الناتج المحلي غير النفطي فتبلغ ثمانية عشرة في المائة هذا الاهتمام أظهره على مدار خمس عشرة دورة معرض بروجكت قطر العالمي خمسة عشر سنة دليل استمرارية السوق القطري بالدرجة الأولى تحديدا السنة وفي ظل الظروف الحالية المحيطة بدولة قطر والمنطقة المعرض يكتسب أهمية إضافية من ناحيتين الناحية الأولى أن المعرض يستقطب مشاركة دولية أكبر من السنة الماضية في مؤشر واضح على أن الاقتصاد القطري لم يتأثر بظروف حصار وغيره وعلى أن حركة المشاريع بقطر لا تزال مستمرة بشكل طبيعي وعلى أن الاهتمام الدولي التجاري في السوق القطري أيضا ازداد كما يهدف المعرض لاجتذاب الشركات لتلبية الحاجات المتنامية لقطاع البناء حاجات تغذيها مشاريع رؤية قطر الوطنية 2030 والاستعدادات لاستضافة مونديال 2022 ومن هنا زاد اهتمام المستثمرين ورغم الحصار المفروض على قطر برا وجوا وبحرا لا يزال المستثمرون الأجانب يرون فرصا واعدة في قطر ليس لدينا علم بأي شركة ألمانية غادرت قطر بسبب الحصار مثلا في البداية كانت لدينا توجسات بسبب مسارات النقل لكن قطر نجحت سريعا في إيجاد طرق بديلة مما ساعد في تحفيز استثماراتنا وقطر لا تزال فاعلا قويا في مجال الإنشاءات خاصة تحضيرا للمونديال 2022 وتناهز قيمة الفرص الاستثمارية الراهنة خمسة وخمسين مليار دولار وقد خصصت الحكومة القطرية هذا العام نحو ثمانية مليارات دولار لتنفيذ مشاريع جديدة العقار يمرض ولا يموت وفي الحالة القطرية ورغم الحصار المفروض عليها زاد اهتمام المستثمرين الأجانب بهذا القطاع الحيوي وذلك بفضل نجاح الدولة في توفير مسارات بديلة خارج الطوق القديم سعيد بوخفة الجزيرة الدوحة