هذا الصباح- ثمانيني برازيلي يبدع برقص الباليه

09/05/2018
يطارد حلمه مهما كبر سنه 80 عاما هو عمر هذا المسن البرازيلي الذي شغف بالباليه منذ فترة طويلة ظروف عمله وانشغالات الحياة في تلك الفترة لم تسمح له بالتفرغ لهذه الهواية اليوم وبعد تقاعده من العمل لم ييأس من تحقيق حلمه بتعلم هذه المهارة ويقضي ست ساعات متواصلة في التدريب بشكل يومي ما أثار إعجاب مدربيه ويحاول الرجل إثبات أن الباليه ليس حكرا على الفتيات أو صغار السن بهدف احترافه ويقول بأن ممارسته منحت جسده مزيدا من اللياقة والطاقة والنشاط أستطيع القيام بجميع الحركات تماما كالآخرين إنني مرتاح لأنني ربيت أبنائي حتى كبروا ومضوا في حياتهم لقد أنجزت مهمتي على أكمل وجه والآن علي الالتفات إلى نفسي يمكن لأي شخص في مكاني أن يتعلم الموسيقى أو الصناعة الحرفية أو أي شيء يرغب فيه ورغم أن بعضا من الحصص التي يتلقاها في المدرسة فردية هذا لم يمنعه من مشاركة بقية الراقصين تدريباتهم الجماعية ويعتبره كثيرون ملهما بفضل الإرادة والعزيمة التي يتمتع بها وحظيت قصته بانتشار واسع على منصات التواصل الاجتماعي وأصبحت كثير من المدارس الباليه في البرازيل تدعو للمشاركة في عروضها لمساعدته على تحقيق حلمه